وفقا لرؤية الجامعة فالتعليم العالي سوف يواجه تحديات لتلبية احتياجات المجتمع في القرن الحادي والعشرين ويجب أن تكون الجامعة قادرة على مواجهة هذا التحدي وتحمل هذه المسئولية حتى يكون بمقدورها ان تقود مجالات التعليم والتكنولوجيا والاكتشافات العلمية عن طريق توفير مناخ من النشاط الفكري والابتكار ومن اجل توفير فرص للتعاون المثمر وتظل الجامعة ملزمة بالتعليم والبحث ليس فقط في المجالات الاكاديمية وانما في المجالات الثقافية والقومية والمؤسسية ايضا ولسوف تستغل جامعة الاسكندرية كامل مواردها بغية ان تحقق رسالتها اقصى درجات التميز والتفوق وتركيز اهتماماتها لبلوغ هذه الغاية .